عن المدرسة

مدرسة الإمام خلف لتحفيظ القرآن الكريم مدرسة نظامية حكومية للمرحلتين الابتدائية والمتوسطة تقع في محافظة عقلة الصقور التابعة لإدارة التعليم بمنطقة القصيم ويدرس فيها أكثر من 170 طالب في مرحلتين الابتدائية والمتوسطة ويقام كل أسبوعين أنشطة تعليمية وترفيهية للطلاب 

من هو الإمام خلف رحمه الله؟

نسبت مدرسة القرآن الكريم لإمام العلم أبو محمد ( خلف هشام بن ثعلب بن خلف الأسدي ) وهو أحد القراء العشرة وأحد الرواة عن سليم عن حمزة ، ولد رحمه الله سنة 150 هـ في بلاد الرافدين بالعراق ، وترعرع فيها وكان حريصاً على العلم منذُ صغره بارعاً في القراءة حفظ القرآن وهو في العاشرة من عمره وبدأ طلبه للعلم في سن الثلاث عشرة ، وقد كان زاهداً عابداً عالماً ورعاً ، أثنى عليه العلماء ، يقول الحسين بن فهم رحمه الله : ما رأيت أنبل من خلف بن هشام ، ويقول الزركلي رحمه الله : كان عالماً عابداً ثقة ، توفي سنة 229هـ عن عمر يناهز الثمانين قضاها في خدمة كتاب الله تعلماً وتعليماً رحمه الله .

بماذا تتميز مدارس تحفيظ القرآن عن غيرها ؟

لا تختلف مدارس تحفيظ القرآن عن غيرها من مدارس التعليم العام من حيث الأنظمة واللوائح والمناهج فجميعها مدارس حكومية تابعة لوزارة التربية والتعليم ، وإنما تميزت مدارس التحفيظ عن المدارس العامة بأمرين :

  • تكثيف تدريس قراءة القرآن الكريم لجميع مراحلها ليتخرج الطالب منها وقد أكمل حفظ كتاب الله عز وجل ( ولذلك سميت مدارس تحفيظ القرآن الكريم )

  • تصرف مكأفاة شهرية تشجيعية لطلاب مدارس تحفيظ القرآن الكريم لجميع مراحلها

 

التأسيس والنوع

  • تأسست ابتدائية الامام خلف لتحفيظ القرآن عام 1422هـ
  • تأسست متوسطة الامام خلف لتحفيظ القرآن عام 1428هـ
  • نوع المدرسة : حكومي